دورة التناسل في المجترات

اذهب الى الأسفل

دورة التناسل في المجترات

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين أبريل 25, 2011 9:10 am

التناسل فى الأبقار الحلابة

التناسل فى الأبقار الحلابة


- تعتبر عملية التناسل فى مزارع الأبقار الحلابة من أهم النشاطات التقنية لما لها من إنعكاس مباشر على إنتاجية ومستقبل أى قطيع لذا كان الإهتمام بالنشاط التناسلى له أولوية متقدمة من أولويات العمل داخل مزارع أبقار إنتاج اللبن وسوف أقدم هنا نبذة مختصرة عن إقتصاديات فسيولوجيا التناسل عند الأبقار والخدمات التقنية المقدمة لها وهى كالتالى :
1- إقتصاديات فسيولوجيا التناسل عند الأبقار :
أ- تمر الأبقار خلال نشاطها التناسلى بمرحلة مهمة وهى دورة الشياع والتى فيها تعلن البقرة عن رغبتها فى إستقبال السائل المنوى وبالتالى إستعدادها لحمل مولود جديد والذى يتبعه بالتالى بدء موسم جديد من إنتاج الحليب وهذا يعتبر الهدف الرئيسى للمربى بجانب ما سوف يحصل عليه المربى أيضاً من مواليد جدد ينمى بها قطيعه .
ب – لذلك ينصب تركيز مربى الأبقار بهدف إنتاج الحليب على الحصول على أكبر نسبة من الأبقار الحوامل داخل قطعانهم على مدار العام .

جـ - من هنا تأى أهمية دورة الشياع بالنسبة للمربى وعليه يبذل المربى جهده للحصول من دورة الشياع على حمل جيد جديد فى أقصر وقت ممكن من هنا تأتى أهمية الخدمات التقنية التى تقدم للبقرة للحصول على هذا الهدف .

2- الخدمات التقنية التناسلية المقدمة للبقرة :

أ- يلجأ معظم المربيين لتلقيح أبقارهم إصطناعياً فى كل المشاريع الإقتصادية: أولاً: لسهول ورخص التقنية خصوصاً مع التربية المكثفة . ثانياً : للحصول على نسل له صفات وراثية مميزة.

- عملية التلقيح الناجحه ( التى يتبعها حصول البقرة على حمل قوى له صفات مميزة ) لها عدة عوامل نوجزها بإختصار :
أو لاً: عوامل خاصة بالبقرة وهى : أن تكون البقرة لها بنية جسدية جيدة وأن يكون الجهاز التناسلى لها معافى وليس به ما يعيق حدوث عملية الحمل وإستمراره وأن تكون البقرة عند تلقيحها فى دورة شياع حقيقية (تبويض ناجح ) .
ثانياً : عوامل خاصة بعملية التلقيح : التلقيح الجيد له شروط صارمة من الناحية التقنية مثل وقت التلقيح وأفضل وقت هو بعد 12 ساعة من بداية ظهور أول علامات الشياع وكذلك مهارة القائم بعملية التلقيح يجب أن يتمتع بالأمانة والدقة فى التعامل مع السائل المنوى وكذلك مع الجهاز التناسلى للبقرة وكذلك المعدات المستخدمة فى عملية التلقيح .

ثالتاً : عوامل خاصة بالسائل المنوى : فيجب أن يكون ذا خصوبة عالية خالى من أمراض التناسل ومحفوظ حفظاً جيد.

ب – بسبب أهمية دورة الشياع للمربى من ناحية توقيت حدوثها لذلك يلجأ معظم المربيين إلى إستخدام الهرمونات فى تنظيم حدوث دورة الشياع وإستخدام الهرمونات لهذا الغرض له عدة برامج يختار منها المربى ما يناسب قطيعه من الناحية الإقتصادية والتقنية وتقاس فاعلية كل برنامج بنسبة الأبقار التى تأتى فى دورة شياع حقيقى ( تبويض ) ناجح يتبعه حدوث حمل مع عدم إغفال التكلفة .
جـ - ليس بإستخدام الهرومونات وحدها يمكن حدوث حمل سريع ولكن الخدمات التقنية المقدمة للبقرة لها أهمية كبيرة فعملية التلقيح الإصطناعى وكذلك تجهيز بقرة جيدة للتناسل لهم دور أساسى .
د –هناك نسبة من الأبقارلا تحمل بعد تلقيحها إصطناعياً وهذه النسبة تختلف من قطيع إلى آخر و كذلك من وقت لآخر لنفس القطيع لأسباب متعددة وهذه النسبة تتناسب عكسياً مع كفاءة الخدمات التقنية للمقدمة للأبقار وكذلك مع تأقلم الأبقارمع الظروف البيئية المحيطة بها وأيضاً مع عمرها.
د- من المقاييس المهمة للحكم على الكفاءة التناسلية للقطيع هو نسبة الأبقار التى تسبعد لأسباب تناسلية من إجمالى عدد الأبقار التى تستبعد من القطيع سنوياً فالتناسب هنا يكون عكسى أيضاً. منقول

avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 489
تاريخ التسجيل : 17/04/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alaalalmisri.riadah.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى