عسر الولاده في الافراس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عسر الولاده في الافراس

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين سبتمبر 13, 2010 3:47 pm

(( عسر الولادة في الأفراس ))



بسم الله الرحمن الرحيم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة


موضوعي اليوم قد لايكون جديد لكنة حساس بالنسبة لنا كأطباء ومربين وهواة ومهتمين بالخيل العربية الاصيلة , موضوعنا اليوم يتكلم عن (عسر الولادة لدى الخيول بشكل عام والعربية منها بشكل خاص) ...


يعد عسر الولادة احد المشاكل الخطيرة التي تعرض الافراس واجنتها الى الخطر .
لذا عندما تتعرض الفرس الحامل لهذة الحالة , يجب الاستعانة بطبيب بيطري ممارس للمهنةولة خبرة والمعرفة بأساليب الولادة المتعلقة بالخيل .


تبلغ نسبة متوسط حالات عسر الولادة في اناث الخيل الى حوالي 4% بينما تقل هذة النسبة بواقع 2% في الخيول العربية , وتصل حالات عسر الولادة في خيول السباق الى 8% . وعموما تزيد حالات عسر الولادة في الافراس في الولادة الاول مرة مقارنة بحالات الولادة الاكثر من مرة , وتعزي حالات عسر الولادة في الغالب الى الوضع الغير عادي للجنين عند المخاض خاصة وضع الرقبة والارجل اللذين يتسببان في مشاكل جمة عند الولادة.


يهدف هذا الموضوع في الاساس الى توعية اصحاب المزارع ومربي ومشرفي ومحبي الخيل بشكل عام . بالطريقة الطبيعية والصحية للولادة والمشاكل المصاحبة لها والى جانب العناية بالافراس في مراحل الحمل ووضع الجنين.

الفرس الحامل

عندما يتاكد بان الفرس حامل يتعين على المربي ان يسعى لمعرفة وتوقع موعد حدوث الولادة. ويبلغ متوسط فترة الحمل لدى الخيل 330 يوم اي بما يزيد عن 11 شهر بينما تبلغ فترة الحمل عن الخيل العربية مابين 320 -325 يوم, وتتباين فترات الحمل بشكل ملحوظبين فرس واخرى على مستوى فردي حيث تتراوح مابين 320 الى 370 يوم ونظرا لهذا التباين الواضح يتعين على مربي الخيل بان يفعل كل مابوسعة في مراقبة الفرس الحامل حتى الولادة .


تحتاج الافراس خلال فترة الحمل الى تمارين منتظمة للحفاظعلى صحتها ويمكن لها ان تقوم بتمارين كافية في مناطق العشب اذا توفرت مراعي لها حيث تتجول وتتغذى في نفس الوقت , وخلال الثلث الاخير من اشهر الحمل يفصل ان تمارس الفرس الحامل التمارين بمحض اختيارها بدلا من فرض تمارين معينة عليها , ويجب ان تعطى الفرصة الكافية لممارسة التمارين داخل البادوك او على جهاز المشي الالي الخاص بالخيل اذا توفر ذلك , بشرط ان يتم ضبط الوقت والسرعة على الجهاز وفي حالة عدم توفر الجهاز يتعيت تمشية الفرس الحامل لمدة ساعة يوميا .

ومرة اخرى اود التاكيد على اهمية ترك الاختيار للفرس الحامل لممارسةالتمارين التى تروق لها مع الاخذ بعين الاعتبارحالة الطقس وتجنب الحرارة العالية والبرد الشديد والرياح القوية , ويجب ابعاد الافراس الحاملة عن الافراس البكر السريعة الاهتياج او العاقر او المتوقفة عن الولادة , حيث ان هذة الافراس خاصة في الايام الاخيرةمن الحمل تميل الى الهدوء واي ازعاج لها يمكن ان يربك الحمل , وتكون الافراس الحامل الاول مرة اكثر قابيلة الارباك الحمل اذا تعرضة للازعاج.

تعد التغذية من اهم العناصر المرتبطة بنجاح الحمل ويتسبب سوء التغذية الى فشل حالات الولادة الصحيحة التي تحدث في هذة الايام , ويعتبر دخول الفرس الشهر السابع والثامن من الحمل بداية الفترة الحرجة وهذلايعني بالضرورة الى زيادة كمية الغذاء بل زيادةالاهتمام بكمية البروتين والفيتامينات والمعادن بما في ذلك فيتامين (( أ )) والكالسيوم والبوتاسيوم مع مراعاة عدم زيادة وزن الفرس الحامل كثيرا وبصفة عامة يتعين زيادة البروتين في غذاء الفرس الحامل خلال الـ90يوم الاخيرة لفترة الحمل.

الولادة الطبيعية

عموما تتم عملية الولادة بشكل طبيعي , ويتعين على المربي عدم التدخل بمساعدة الفرس في عملية الولادة , ومعظم الافراس تلد في اماكن مظلمة اثناء ساعات الليل مابين 10 الى 6 صباحا . فهي وكمى نعرف انها كائنات خجوووووولة لاتحب ان يشاهدها احد اثناء عملية الولادة , ويمكن للفرس الحامل ان توقف مخاض الولادة في مراحلة الاولى اذا تعرضت الاي ارباك وتؤجل بذلك عملية الولادة الى عدة ايام .

دلالات قرب الولادة:

من علامات قرب الولادة شد الضرع (الثدي) وافرازالحلمات مادة شمعية ونزول الحليب من الضرع وحدوث انفراج في قناةمسار الولادة والاربطة قبل موعد الملادة بـ12 الى 48 ساعة وعموما هذة العلامة الاخيرةليست ظاهرة عامة تحدث لكل الافراس قبل الولادة.

ولتحقيق نتائج جيدة يتعين مراعاة العناصر التالية

1- تطهير الحظيرة بعد الولادة.
2-تجنب الغبارالناتج عنالرمل ونشارة الخشب وغيرهامما يستخدم كفراش للحظيرةحيث يؤدي ذلك الى تعقيدات خاصة قبل وضع الجنين كما يتسبب في تعريض الجنين لمخاطر الاصابة ببعض الامراض.
3-يتعين مراقبة الفرس الحامل قبل وبعد الولادة بواسطة شخص مدرب ولة دراية بهذة الامور .
4-الحفاظ على سجل كامل للخيل بما في ذلك تاريخ الجماع وبيانات الفحل وتاريخ الولادة المتوقع.



تتضمن عملية الولادة ثلاث مراحل على النحو التالي:

المرحلة الاولى:
في هذة المرحلة تقوم معظم الافراس بالمشي الدائم بقلق ويكون شليلها دائما مرفوع الى اعلى ويلاحظ وجود عرق في خاصرتها يديهاوحول الاذنين وتتبول بشكل متقطع ومتكرر بكميات قليلة سوا كانت مستلقية او واقفة ويلاحظ ايضا في هذة المرحلة ان الفرس الحامل تبقي مؤخرتها الى الحائط وتقوم بنبش الارض بحوافرها الامامية وعلى كل حال يجب عدم لبس بين هذة المرحلة وحالات المغص اللتين تتشابهان في الاعراض وفي حالة المخاض يدور الجنين من وضع مستلقي على ظهرة مضموم الارجل والرقبة الى وضع يكون فية الراس ممتد واحد اليدين ممتدةاكثر من الاخرى باتجاة (الفتحة التناسلية)
وعند ملاحظة العلامات المينة اعلاة والتي تظهر عادة قبل ساعة او ساعتين من المخاض يجب غسل مسار قناة الولادة (بصابون زلق) .

المرحلة الثاية:
تؤدي تقلصات الرحم الغير عادية الى تمزق المشيمة وعندها يجب ان يصبح الجنين خلال 3الى 5 دقائق على حافة (الفرج) , واثناء عملية الولادة تكون 98%من الافراس مستلقية على جانبها ونادرا ماتولد وهي واقفة , ومع حدوث كل حركة لتقلص الرحم يندفع الجنين الى مسار قناة الولادة .وتتم الولادة الطبيعية عادة خلال 15 الى 45 دقيقة بعد تمزق المشيمة وخروج الماء

المرحلة الثالثة:
يجب ان تخرج المشيمة خلال فترة تتراوح مابين ساعة الى ستة ساعات بعد الولادة , وبعض الافراس تستمر فيها تقلصات الرحم مع اعراض عدم الارتياح في الناحية الباطنية , مثل هذة الاعراض يجب ان تتوقف خلال ساعة الى ساعتين .

عسر الولادة:
يعزي عسر الولادة الى عوامل تتعلق بعضها بالفرس الام وبعضها بالجنين

عسر الولادة المتعلق بالفرس الام:
ينتج ذلك بسبب عدم وجود او ضعف تقلطات الرحم والتي بدورها تعود الى نقص في هرمونات مثل هرمون الاوكستسين او الوستاجلندس ( اف 2 الفا )او المعادن مثل الكالسيوم , وكما ان ترخي في العضلات والانسجة بسبب عامل السن او العامل النفسي الكابح للمخاض الناتج عن التقلبات البيئبة والعوامل المؤثرة على الجهاز العضلي للبطن وهي جميعها تؤثر في تقلصات الرحم ودفع الجنين في حالة الولادة, بالاضافة الى ماتقدم , فان اي عيوب في قناة مسار الولادة تسبب عسر ولادة , ومن امثلة ذلك العيوب في عنق الرحم والتي تمنع حركة توسع العنق بشكل كامل وكذلك العيوب الخلقية في المهبل او الفرج او عدم كفاية تجويف الحوض بسبب ضعف التغذية او عدم اكتمال فترة الحمل الكاملة او بسبب التعرض لاصابة .

عسر الولادة المتعلق بالجنين:
ترتبط في الغالب بعدم تناسق حجم الجنين مع مجرى قناة الولادة وذلك بسبب كبرحجم الجنين الناتج عن طول فترة الحمل او اسباب اخرى تتعلق بكبر رأس الجنين بالاضافة الى ذلك فان عسر الولادة مرتبط بالعوامل المتعلقة بالجنين ووضعة .

المشاكل العامة المتعلقة بالفرس والجنين:
فصل المشيمة قبل الموعد الازم لذلك :
خروج المشيمة قبل الجنين ‘‘ عدم الخلط بين المشيمة وكيس الماء ‘‘ . عند الولادة ترقد الفرس الحامل على احد جنبيها وتبداء بالدفع ويوف يلاحظ المشرفون على الولادة خروج كيس احمر على حافة الفرج وهو مايعرف بالمشيمة , فان حدث ذلك قبل خروج الجنين لن يكون هناك وقت لاستدعاء الطبيب البيطري ,لذا يجب قطع المشيمة فورا بواسطة مقص والمساعدة الفرس في دفع الجنين للخروج وذلك باستخدام القوة المعقولة مع تقلصات وحركة الدفع التي تقوم بها الفرس وعدم مقاومة القوة بل استغلالها لاخراج الجنين.
لذا يتعين في حالات عسر الولادة الاتصال بالطبيب البيطري او مختص لة معرفة بتلك الامور.

بعض المعطيات التي يجب مراعاتها.
-هيئة الجنين الغير عادية اثناء قدوم الجنين باتجاة الفرج.
-وضع الجنينغير العادي
-قدوم المشيمة قبل الجنين
-عدم خروج الرأس والرقبة
-انثناء الرسغ
-انثناء الكتف
-انثناء العرقوب
-قدوم الجنين بوضع مؤخرتة
-قدوم الجنين بوضع مقلوب
-توأم
-التواء الرحم
-تمزق الرحم
- النزيف الدموي قبل الولادة
-تمزق الوريد وسط الرحم \ العظم الخرفقي الخارجي
-عدم خروج المشيمة
-هبوط الرحم
-تمزق في عضلات القولون
-تمزق في المستقيم وحدوث هبوط .

النصائح

من اجل القيام بعملية توليد ناجحة وصحيحة يجب التصرف بسرعة واستدعاء الاشخاص المختصين وعدم استخدام القسوة واياكم والقسوة .


لأن المهر الذي يولد قد يكون له مستقبل باهر من حيث مسابقات الجمال او السرعة والتحمل او القفز الاستعراضي وغيرة من الرياضات .

منقول
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 489
تاريخ التسجيل : 17/04/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alaalalmisri.riadah.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى